القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هو البنك الفيدرالى الأمريكى ؟ وكيف يؤثر فى الاقتصاد العالمى، اعرف لشغفك، كن من رجال الاقتصاد ذوى الخبرة

ما هو الفيدرالى الامريكى


ما هو البنك الفيدرالى الأمريكى، الفيدرالى الأمريكى هو ذلك البنك ( المركزى ) أو ذلك  البنك الأم والذى يقوم باصدار تلك السياسات والتشريعات الاقتصادية للدولة، والتى هى الأخيرة بالتالى تقوم باتباعها والسير على سياساته النقدية المحددة.

سياسات الفيدرالى الأمريكى


ما هو البنك الفيدرالى الأمريكى، ان الفيدرالى الأمريكى ببساطة اليك عزيزى القارىء، يعد بمثابة البنوك المركزية للدول، ففى مصر على سبيل المثال، نجد أن البنك المركزى المصرى هو الذى يقوم برسم السياسات النقدية ويقوم برسم الخطط الاقتصادية للاقتصاد الوطنى بما يترائى مع ظروف الدولة.


اذن فالبنوك المركزية هى السنتر أو المركز الرئيسى لأى دولة، يقوم برسم ملاح سياستها النقدية والتحفيزية، ودراسة تلك العوامل التى تؤثر على التضخم وارتفاع الأسعار، فى محاولة لايجاد حلول جذرية لها والنهوض باقتصاد الدولة لتحقيق أكبر قدر من الرخاء الاقتصادى للمواطنين.


اذن يعد الفيدرالى الامريكى، أو البنك الفيدرالى الأمريكى قياسا على ماسبق بأنه هو الذى يقوم برسم السياسات النقدية للدولة - الولايات المتحدة - وليس هذا فحسب، فالفارق الوحيد بين الفيدرالى الامريكى والبنوك المركزية فى العالم، فى أن تلك البنوك المركزية فى جميع دول العالم بلا استثناء تتبع سياسة الفيدرالى الأمريكى.


اذن ما هو المقصود بذلك


المقصود بذلك أن أى قرار يقوم باتخاذه الفيدرالى الأمريكى يؤثر بكل تأكيد على البنوك المركزية فى دول العالم أجمع.


مثال توضيحى


اذا ما قام البنك المركزى الفيدرالى الأمريكى برفع أسعار الفائدة على سبيل المثال، فان البنوك المركزية فى مختلف أنحاء العالم تقوم بدورها هى الأخرى برفع أسعار الفائدة، أو تثبيت أسعا الفائدة على أقل تقدير.



لماذا تتأثر البنوك المركزية فى دول العالم بالفيدرالى الأمريكى



ان الاقتصاد الأمريكى يعد الاقتصاد الأكبر والأضخم فى العالم، وذلك نظرا لوجود مجموعة كبيرة من العوامل أهلته للحصول على ذلك الترتيب، ولا نحتاج الى الدخول فى تفاصيلها الأن.


الولايات المتحد الأمريكية هى أكبر دولة فى العالم من الناحية العسكرية والاقتصادية والتكنولوجية والتجارية والنراعية والصناعية والصحية .. الخ، فمن الطبيعى اقتصاديا أن تتأثر دول العالم أجمع بساسات أكبر وأضخم كيان عالمى، وهو الولايات المتحدة.


مبنى التجارة العالمى


ولعلنا نتذكر منذ سنوات مضت ما حدث للولايات المتحدة عام 2003، عندما وقع تفجير مبنى التجارة العالمى، وما حدث من تأثر الاقتصاد العالمى أجمع ودخوله مرحلة تشبه مرحلة الكساد العالمى والتى مر بها العالم فى العشرينيات من القرت الماضى. اذن فماذا يذكرنا بذلك ؟.


ان الولايات المتحة الأمريكية هى التى تقوم بسم تلك السياسات الاقتصادية لدول العالم أجمع، وتلك نتيجة طبيعية لكونها أكبر اقتصاد عالمى، فاذا ما حدث من تضخم فى الأسعار فيكون ذلك ذو تأثير مباشر على باقى دول العالم.


واذا ما أخذنا - الذهب - على سبيل المثال لا الحصر، فالذهب يتاثر فى ارتفاع الاسعار بعاملين أساسيين، هما السعر المحلى والسعر العالمى، والسعر العالمى يكون نتيجة لتأثر الذهب بالسياسات الاقتصادية الأمريكية.


استنتاج


ان حدوث أى هزات اقتصادية للاقتصاد الاضخم والأقوى فى العالم، وهو الاقتصاد الأمريكى هو اضطراب مباشر لاقتصادات العالم أجمع دون ادنى مبالغة، تلك هى معادلة صحيحة وسليمة وواقعية.


وعلى الجانب الأخر ان استقرار الاقتصاد الأمريكى هو استقرار للاقتصاد العالمى أجمع، اذا ما لم يحدث أية اضطرابات سياسة أو أية حروب عالمية كما نعلم ما يؤدى الى ارتفاعات واضطرابات فى معدلات التضخم العالمية وارتفاعات فى الأسعار.


ان البنك المركزى الفيدرالى الامريكى يعد - رمانة الميزان - حال عدم حدوث اضطرابات سياسية أو اقتصادية عالمية تؤثر بدورها على الاقتصاد العالمى.


البترول


ان ارتفاع أسعار النفط عالميا، وارتفاع أسعار المحروقات نتيجة التأثر بمجموعة من العوامل السياسية والاقتصادية وبالسياسات الاقتصادية الأمريكية، هى نتيجة طبيعية لذلك.




                                                             ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

Reactions:
author-img
هيام صلاح عبد النبى غلاب ، مهتمة بالتدوين . أعمل بوظيفة / معلمة رياض أطفال بمدرسة الشهيد ( أيمن ياسر مصباح الابتدائية بحصة الغنيمى ) . مهتمة بمجال تصميم المواقع والربح من الانترنت، تعلم الطرق الصحيحة والصادقة للربح نظرا لندرة وقلة فرص العمل المتاحة.

تعليقات

التنقل السريع