U3F1ZWV6ZTIxMjI3MDUyNzkzODY1X0ZyZWUxMzM5MTg2MDQyMzc4OQ==

صفات المدون الناجح، خصال يجب أن تتعلمها

 اقتباس معلومة

مدونة زد

بقلم / لمياء شاهين

التدوين، هذا المقال هو عبارة عن خلاصة عدد من المدونين الذين يعملون في هذا المجال منذ سنوات ويحققون أرباحًا كبيرة كل شهر؛ وحين سُئلِوا عن أهم العادات التي يتبعونها ويعتقدون أنها سبب في نجاحهم وزيادة الإبداع لديهم، كانت إجاباتهم مختلفة. لكن هناك 8 أمور تكرَّرت في أحاديثهم جميعًا، وسوف نذكرها لكم في هذا المقال.

1. التدوين، الاستيقاظ مبكرًا:

التدوين، تكون الإنتاجية في الصباح أعلى، وكلما حرصت على الاستيقاظ مبكرًا كل يوم وتحوَّلت إلى شخص صباحي، ستُفاجأ بأنَّ لديك الكثير من الوقت للقيام بالكثير من الأمور؛ ستتمكن من إنجاز الأمور التي تريد الانتهاء منها، كما أنك ستكون قادرًا على السير بخطوات سريعة في مسيرتك بالتدوين، فالوقت المتاح لك يسمح لك بالتفكير في ما ستكتبه وكتابته ونشره، ومن ثم الترويج لمقالاتك بصورة أفضل وعلى نطاق أوسع.

2. التدوين، الكتابة في الصباح:

التدوين، إن كنت شخصًا ليليًّا فلا بد من أن تستصعب الأمر، ولكن جرِّب أن تستيقظ يوميًّا في وقت مبكر من الصباح وأن تجبر نفسك على الجلوس أمام حاسوبك والكتابة، وستجد أن هناك تدفقًا ممتازًا في الأفكار؛ فالعقل في الصباح يكون في أفضل حالاته، على عكس العمل أو الكتابة ليلًا. في الصباح يكون تركيزك أعلى، ومن ثم تكون أفكارك أوضح، وستعرف ما ستقوله وتكتبه.

3. تدوين الملاحظات:

العمل في الكتابة لا يسير أبدًا بوتيرة واحدة؛ فمرةً تجد نفسك لا تمتلك أي أفكار، ومرةً أخرى تجد أن الأفكار تُمطر عليك من كل اتجاه. حسنًا، استغلَّ هذه الأوقات واحتفظ دائمًا بأوراق أو حتى دون الملاحظات على هاتفك، فأنت لا تعلم متى تأتيك فكرة ممتازة للكتابة عنها؛ يمكنها أن تُمطر على عقلك قبل أن تغفو، أو في أثناء القيادة، أو حتى وأنت تنزه أطفالك. حسنًا، لا بأس من التوقف قليلًا وتدوين هذه الفكرة لتعمل عليها في وقت لاحق، وصدِّقني، ستشعر بقيمة هذه الملاحظات حين تواجه حبسة الكاتب.. يمكنك أن تقرأ عن الأمر من هنا.

4. القيام بأمور لا تحبها:

حسنًا، دعنا نعترف بأنَّ العمل في مجال الكتابة لا يتعلق فقط بالكتابة، ولكنه يتعلق بالكثير من الأمور حول الكتابة، أمور لا يمكن أن أعرف إن كنت ستحبها أم ستشعر بأنها مملة وروتينية ولا تتمكن من القيام بها. هناك ترتيب المحتوى الخاص بك، والترويج له، ومشاركته مع جمهورك، وتفكيرك المستمر في الوصول إلى جمهور أكبر وتحقيق دخل أفضل وبيع نفسك لعملاء أكبر.

هناك أيضًا البحث عن الموضوعات الرائجة والكلمات المفتاحية التي يمكن أن تتعلق بموضوعات لم تسمع بها من قبل أو لا تحب الكتابة عنها، ولكنك مُجبَر على أن تكتب عنها لأنها طريقة جيدة لتحسين ظهورك في محركات البحث والوصول إلى الجمهور وتحقيق مبيعات أكبر.

هذه المهام لا بد من أن تقنع نفسك بالقيام بها وإنجازها، فإن لم تفعلها أنت لن تجد من يؤديها بدلًا منك. حسنًا، لا تحزن، يمكنك أن تحدد ساعتين فقط يوميًّا للقيام بهذه الأمور والانتهاء منها، وأنا متأكدة من أنك -مع مرور الوقت- ستنتهي من هذه المهام في وقت أقل كثيرًا من الساعتين.

5. استثمر في أمور صحيحة:

التدوين والكتابة والعمل من المنزل عمومًا أمور غير مكلفة لكسب المال؛ لأنك لا تحتاج إلى شراء معدات أو خامات، أنت تكسب المال باستخدام عقلك والإنترنت، ولكن هذا لا يمنع أنه يمكنك أن تستثمر في بعض الأمور التي قد تحسن من المحتوى الذي تقدمه، مثل استخدام برامج التدقيق اللغوي، أو برامج كشف النسخ والاقتباس، وغيرها من البرامج التي ستُحسِّن المحتوى وفي الوقت نفسه ترفع من قيمة مدونتك لدى الجمهور.

6. تعلَّم متى تستريح:

العمل من المنزل بملابس نومك يبدو أمرًا مسليًّا ومرحًا، ولكن حين تقوم بالأمر طوال الوقت ستجد أنه حقًّا مرهق، بل وقد يكون مملًّا وسيئ الوقع على لصحتك؛ فأنت تجلس أمام شاشتك ما لا يقل عن 7 ساعات يوميًّا لا تتحرك ولا تُغيِّر محيطك، ومع مرور الوقت ستشعر بأنَّ الأمر يضغط عليك وعلى صحتك وتركيزك، وسيؤلم ظهرك كثيرًا، لذا احرص على أن تعمل وفقًا لمؤقتٍ يخبرك متى تتوقف وترتاح، وأضف بعض النشاطات خارج المنزل لتساعدك على الحركة والاسترخاء، أنا شخصيًّا أحرص على الذهاب إلى النادي الرياضي 3 مرات أسبوعيًّا.

7. الالتزام:

أنت مدير نفسك، تعمل من منزلك، في مدونتك الخاصة، ولكن كل هذا لا يعني أن لديك الحرية للتغاضي عن الالتزام، كالعمل ليوم والراحة لسبعة أيام، يجب أن تعي أن انضباطك والتزامك بما تقوم به هما أهم مفاتيح نجاحك.

8. هناك دائمًا أمور جديدة لتتعلمها:

إن أردت أن تحقق النجاح في أي مجال، وليس في التدوين والكتابة فقط، عليك أن تعي أنه لا يمكن لشخص أن يمتلك العلم كلَّه، ومن ثم عليك أن تعي أن هناك دائمًا أشياء جديدة يمكن أن تتعلمها، وأمورًا يمكنها أن تساعدك على تطوير مهاراتك والتحسُّن في مجالك، لذلك لا تتوقف عن التعلم أبدًا؛ فالتعلم سيكون حجر الأساس لتميُّزك وإبداعك واحترام الجمهور لما تقدمه.

تعديل المشاركة Reactions:
author-img

haiamghala

هيام صلاح عبد النبى غلاب ، مهتمة بالتدوين . أعمل بوظيفة / معلمة رياض أطفال بمدرسة الشهيد ( أيمن ياسر مصباح الابتدائية بحصة الغنيمى ) . مهتمة بمجال الطفولة وتربية الأطفال .
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

لا ينبغى التعليق أو أى ايحاءات خارجة عن السياق الأخلاقى .

الاسمبريد إلكترونيرسالة