U3F1ZWV6ZTIxMjI3MDUyNzkzODY1X0ZyZWUxMzM5MTg2MDQyMzc4OQ==

تعلموا العلم


تعلموا العلم
طلب العلم فريضة

محتويات

  1. مقدمة .
  2. تعلموا امر دينكم ، نعمة العقل .
  3. طموح لا حدود له .
  4. لماذا التعليم فى الصغر .
  5. نعمة العقل .
  6. طلب العلم فريضة .


مقدمة

تعلموا امر دينكم ،قال معاذ بن جبل رضى الله عنه : تعلموا العلم، فإن تعلُّمه لله خشية، وطلبه عبادة ، ومذاكرته تسبيح، والبحث عنه جهاد، وتعليمه لمن لا يعلمه صدقه، وبذله لأهله قربة ، لأنه معالم الحلال والحرام ، ومنار سبيل الجنة .


بسم الله الرحمن الرحيم

؛؛  يرفع الله الذين أمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات ؛؛


                                                                                                                       صدق الله العظيم


تعلموا امر دينكم ، ان الخالق عز وجل عندما خلق البشر خلقهم متساوون فى كل شىء ، ثم ترك لهم الاجتهاد والعمل ، والبحث والاطلاع لكى ينمى الانسان من نفسه ويحسن من حياته .

تعلموا امر دينكم ، ان الله عز وجل قد كرم الانسان بنعمة العقل ، وفى نفس الوقت أعطاه من مقومات النجاح ، فمنحة نعمة العقل والتى يفكر ويتدبر بها .

يتدبر بها أياته ونعمائه والتى أنعم عليه بها ، فخلق له السماوات والأرض والشمس والقمر ، وخلق له الحيوانات لخدمته ، فكل شىء خلق لخدمة الانسان وتحقيقا لمنافعه .

تعلموا امر دينكم ، نعمة العـــــــــــــــــقل

تعلموا امر دينكم ، ان من امور الدين والتى وضحها الاسلام هو البحث والاطلاع حول أحكام الدين من توحيد وفقه وشريعة وأحكام وقضايا مجتمعية وحياتية ، فالاسلام انما جاء لايجاد الحلول وعالجة مشاكل الانسان المسلم .

تعلموا امر دينكم ، ومن تلك النعم هى نعمة العقل ، فالكل متساوون ، ولكن قد منح سبحانه وتعالى الانسان كل مقومات النجاح والتى من خلالها يحقق ما يصبوا اليه ، فقخلق له العقل ليفكر ويبحث ويجرب .

نعم فمن خلال البحث والتجريب والتحليل باستخدام تلك الامكانات والنعم التى سخرها له عز وجل ، تحولت حياته الى الأفضل ، وحقق المراتب العليا فى المجتمع .

ان ما يميز الانسان عن سائر المخلوقات هو العقل ، ذلك العقل الذى من الممكن أن ينتقل بالانسان ويغير حاله من حال الى حال ، فمن الممكن أن يصبح عالما واما أن يصبح عديما شيئا لا قيمة له .

طموح لا حــــــــــــــــــــــــــــــــــــدود له

تعلموا امر دينكم ، ان تربية الأطفال على السلوك القويم من خلال زرع قيم ومبادىء الاسلام ، ان تذكير الطفل وادراكه بأنعم الله هو واجب على كل أب وأم . ان توعية الطفل بقيمة العقل باعتبارها من نعم الله على الانسان لضروريا وواجبا على كل ولى أمر .

؛؛  ان التعليم فى الصغر كالنقش على الحجر ؛؛ انها بحق مقولة قديمة وأثبتت صحتها ، ان تعليم الطفل منذ نعومة أظفاره هو تشكيل لشخصيته ووجدانه . 

فالتعليم فى الصغر يتقبله الطفل ويكون على استعداد دائما عملية التعلم بعكس الانسان الكبير والذى تعد عملية التعلم وتلقى المعلومة من الصعوبة بمكان أن يتقبلها العقل . 

فالدراسات العلمية جميعا قد أثبتت أن الطفل عبارة عن جهاز تسجيل ، فهو يقوم بادراك المواقف الحياتية وتلك التى تمر عليه أثناء فترة الطفولة والتى دائما ما تنطبع فى عقله الباطن فلا ينساها طيلة حياته .

ان تلك المعلومة الغاية فى الأهمية والتى مفادها أن الطفل الصغير يفكر ويسجل ويحلل المواقف والأحداث والتى تثبت وبقوة فى ذهنه وعقله الباطن تدعونا نحن كمجتمع للتحرك والعمل .

اذن فالطفل بهذة الطريقة يكون لديه ( الاستعداد ) النفسى والنشاط العقلى لعملية التعلم . ونتيجة لذلك يصبح الطفل الأرض الخصبة والبيئة المواتية والتى تعطينا نحن الفرصة كمجتمع وأولياء أمور الى زراعة تلك الأرض من خلال غرس نبتة ( تحصيل العلم ) وطلب العلم بشتى الطرق والأساليب . 


ان الخالق عز وجل عندما خلق البشر خلقهم متساوون فى كل شىء ، ثم ترك لهم الاجتهاد والعمل ، والبحث والاطلاع لكى ينمى الانسان من نفسه ويحسن من حياته .


ان الله عز وجل قد كرم الانسان بنعمة العقل ، وفى نفس الوقت أعطاه من مقومات النجاح ، فمنحة نعمة العقل والتى يفكر ويتدبر بها .


يتدبر بها أياته ونعمائه والتى أنعم عليه بها ، فخلق له السماوات والأرض والشمس والقمر ، وخلق له الحيوانات لخدمته ، فكل شىء خلق لخدمة الانسان وتحقيقا لمنافعه .



لماذا التعليــــــــــــــــــــــــــم فى الصغر


تعلموا امر دينكم ، فتعلم الانسان المسلم العلم هو احد تعاليم الدين الاسلامى ، فالاسلام انما جاء ليرقى بالمسلم وبأحواله ، هل يستوى الذين يعلمون والذين لا يعلمون .

من هنا كان اهتمام الاسلام بالعلم والعلماء ، ولقد كرم الاسلام العلماء وجعل لهم مكانة عالية ومرموقة فى المجتمع ، بفضل جهودهم فى خدمة البشرية جمعاء .

( من هنا كان للعلماء مكانتهم العالية )

 ان الطفل عجينة يمكن تشكيلها وبسهولة ، فمن خلال غرس قيم المجتمع السامية من أخلاق واخلاص فى العمل والصدق وعدم الكذب وغرس القيم الروحية السامية كحب الغير والتعاون ومساعدة الأخرين وعدم الضغينة والكراهية ، نكون قد بدأنا بالفعل فى تشكيل مجتمعا قويا منذ البداية .


مجتمعا قوامه الطفل ، نعم الطفل والذى بدونه ما كان للمجتمع من وجود . فالتنشئة السليمة لتلك النبتة ورعايتها تبنى مجتمعا قويا يسودة المودة والتراحم .


تعلموا امر دينكم ، تعلموا العلم ، لذلك حرص الاسلام على طلب العلم وخصوصا مع بدايات مرحلة الطفولة ، لأن من النشىء والذى اذا أحسن تربيته وتعليمه ، كان منهم الطبيب والعالم والمفكر والمهندس والعامل .. الخ من تلك الفئات والتى يكون بمقدورها أن تتخطى بمجتمعها تحديات العصر .


لذلك حرص خير قدوة للعالمين ، ورسول الانسانية جمعاء على طلب العلم فى كل وقت وفى كل زمان ومكان  ؛؛  اطلبوا العلم ولو فى الصين  ؛؛ .


طلب العلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم فريضة

تعلموا امر دينكم ، ان طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة ، وطلب العلم فريضة على كل انسان ابتغى طريق النجاح ، فبدون العلم يكون الانسان فى ظلام ليس فيه نور ، ظلام دامس كشخص فى غرفة مظلمة يتخبط بها ولا يجد من مخرج .


فالعلم نور ينير للانسان الطريق ، تماما كنور الايمان يهدى الناس الى طريق الهداية والصواب . لقد خلق الناس ورفع بعضهم فوق بعض درجات .

قال تعالى 

؛؛  هل يستوى الذين يعلمون والذين لا يعلمون  ؛؛ 

نعم فلا يمكن أبدا أن يكون هناك مساواة بين العالم والجاهل ، 

قال رسول الله صلى الله  عليه وسلم

؛  فضل العالم على الجاهل كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب ، وان العلماء ورثة الأنبياء ، وأن الأنبياء لم يورثو ا دينارا ولا درهما ، وانما ورثوا العلم ، فمن أخذ به أخذ بحظ وافر ؛

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .


تعلموا العلم ، وفى الحديث النبوى دليل على مكانة العالم وسمو قدره عند الخالق عز وجل ، لأن العالم يفيد الناس بعلمه الوفير ، فهو يقدم فائدة للبشرية ، من خلال أبحاث وتجارب ناجحة من الممكن أن تفيد الناس .

اقرأ أيضا : فضل العالم على العابد

تعلموا امر دينكم ، فالعابد والمتعبد يخدم نفسه فقط ، فعبادة الانسان وطاعته هى افادة  له فقط ، فالانسان يصلى ويصوم ويزكى عن ماله ، ويتصدق ويجتهد فى العبادة خشية من الخالق وخوفا وخشي من الخالق .

فهو يعبد الله طمعا فى رحمته ، وبذلك هو يخدم نفسه فقط .

 أما العالــــــم فهو يخدم بعلمه نفسه وغيره ، ومن الممكن أن يخدم البشرية جمعاء بنظرية ،  فهو يخدم بعلمه نفسه وغيره ، ومن الممكن أن يخدم البشرية جمعاء بنظرية أو اكتشاف علمى كبير .

ومن هنا كان فضل الانسان العالم ( فأولى العلم ) لهم مكانه عالية عند الله ، فمن ابتغى النجاح سلك طريق العلم .

ومن سلك طريق العلم والعبادة فقد ربح الدنيا والأخرة ، فلا ينبغى للمرء أن يتعبد فقط دون العمل والسعى وتقديم مايفيد به نفسه ويفيد به غيره . 

جيل المستقــــــــــــــــــــــــــــــبل

( تعلموا العلم ) جيل المستقبل ، من هنا كان لزاما علينا أن نبدأ بذلك الغرس الطيب ، ذلك الغرس والمقبل على الحياة ، نزرع فى نفوس أبنائنا حب العلم والعمل .

فبالايمان والعلم والعمل يسمو الانسان الى مراتب الكرامة والشرف .

مصـــــادر

ويكيبـــــــــــــــــديا

المصــــــــــــــدر

قناة زاد الفضائية

 https://www.youtube.com/channel/UCOll3M-P7oKs5cSrQ9ytt6g



تعديل المشاركة Reactions:
author-img

haiamghala

هيام صلاح عبد النبى غلاب ، مهتمة بالتدوين . أعمل بوظيفة / معلمة رياض أطفال بمدرسة الشهيد ( أيمن ياسر مصباح الابتدائية بحصة الغنيمى ) . مهتمة بمجال الطفولة وتربية الأطفال .
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

لا ينبغى التعليق أو أى ايحاءات خارجة عن السياق الأخلاقى .

الاسمبريد إلكترونيرسالة