تنمية الذات


مقدمة


تنمية الذات ، هى تلك مجموعة الأسباب والعوامل والبراهين والتى يأخذ بها كل انسان لتنمية ذاته فكريا وعقليا وثقافيا واجتماعيا وخلقيا ودينيا لتنمية وتطوير نفسه لتحقيق هدف معين يغير من حياته ويؤثر فى المجتمع من حوله .


تنمية الذاتماأجمل أن نربى فى نفوس أبنائنا القدوة والمثل الاعلى فى سلوكنا ومعظم تصرفاتنا ، وما أجمل أن نعد جيلا يقتدى بسابقيه من عظماء وعلماء المجتمع . 


تنمية الذات ، تقدير الذات عند الأطـــــــفال


ماهو رد فعلك لو قام ابنك بفعل معين وأنت غير راض عنه ؟ ، وما هو رد فعلك نتيجة اتيان الطفل بسلوك شاذ ، أو غير مرغوب فيه تجاه الأخرين ؟ .


ان الأباء يسلكون مسلكا خاطئا عندما يستخدم بعضهم أحيانا أسلوب العنف سواء كان هذا العنف لفظيا أو بدنيا ، لعلاج مثل تلك المواقف ، فأهم شىء هو ردود الفعل تجاه سلوك الطفل تجاه موقف معين . ان أسلوب العنف وقهر وايذاء الطفل لفظيا وبدنيا لا يأتى دائما بنتيجة ايجابية .


المرونة وأسلوب التفاوض مع الطــــــــــــــفل


تنمية الذات ، لقد أثبتت الدراسات العلمية بأن أساليب التربية الحديثة فى التعامل مع الأطفال تؤتى ثمارها بعيد عن الأسلوب التقليدى فى التعامل مع الطفل وخصوصا الطفل الذى يتسم بالحدة فى سلوكه تجاه الأخرين .


انك تحطمين ارادة طفلك بقصد أو بدون قصد ، من خلال العنف الذى يلاقيه ، فيصبح انسانا سلبيا خائفا من كل ماحوله ، انك تربين بداخله الخوف وانعدام الثقة بالنفس ، وكراهيته لمن حوله من أفراد المجتمع .


 ان الطفل كائن حساس جدا ، فينبغى عليك التحسس فى كل سلوكياتك نحوه لأن ذلك لا يأتى الا بالأثر السلبى عليه وعلى سلوكه ، فيصبح محطم الارادة مسلوب التفكير مجرد من كل شىء ، فيصبح غريبا وحتى عند أقرب الناس اليه .


ومن هنا جاء ( تقدير الذات ) ومنح الثقة للطفل والنزول الى مستواه العقلى والفكرى ومعرفة ما يريد والمشاكل التى تواجهه ، لأن ذلك اما أن يؤدى به الى شخصية سوية قادر على مواجهة المشكلات ، فعالا فى مجتمعه ، واما أن يفقد الثقة فى نفسه وفى الأخرين .


تنمية الذات ، فهناك كتب لتنمية الذات لدى الطفل ينبغى علينا كأباء أن نطلع عليها ونتخذها منهجا فى طرق التعامل مع الأبناء ، بعيدا عن تلك الأساليب التقليدية وأساليب القهر الموجهة تجاه الطفل عموما .


دور الحافز فى تعديل الســــــــــــــــــــــلوك


عندما يأتى الطفل بسلوك ايجابى على سبيل المال كأن يقوم الطفل بمساعدة أمه فى عمل معين ويكون رد الفعل بالاثابة والثناء على ذلك السلوك ، بل وتحفيز الطفل على الاستمرارفى ذلك الموقف الايجابى واحساس الطفل بأنه قد فعل شيئا محمودا كل ذلك ينعكس ايجابا على نفسية الطفل . 


تنمية الذات ، فنتيجة طبيعية لهذة الردود الايجابية من قبل الأم واستخدام أسلوب الاثابة والاستحسان تجاه موقف معين أو سلوك معين قام به الطفل ، نجده يبدأ فى تكرار هذا الموقف أكثر من مرة لماذا ؟ . ان استخدام الحافز وأسلوب الاثابه بالنسبة للطفل ينمى بداخله ثقة أكبر فى نفسهوفى ذلك السلوك ودافعية أكبر لبذل المــزيد . 

 تنمية الذات ، الحافز كأسلـــوب تربوى


ان الحافز الذى يستخدمه الأبوين تجاه الطفل يعد من أساليب التربية وذلك لتنمية أو بهدف الاتيان بسلوك ايجابى تجاه موقف معين .


الحافز المادى : على سبيل المثال كأن يعطى الأب للطفل قطعة من النقود ، أو يعطيه قطعة من الحلوى كنوع من الاثابة وتشجيع الطفل على ذلك السلوك الايجابى .


الحافز المعنوى : كأن يثنى الأب أو الأم على الطفل بكلمات بسيطة ، برافو ، ممتاز ، كمل ، انت رائع ، انت مخترع ، سوف تصبح طبيبا ، مهندسا ، أو عندما تكبر سوف أشترى لك سيارة ، لو حصلت على درجات عليا فى الامتحان سوف أقدم لك هدية .


ان هذة الكلمات والقليلة فى لفظها ، فهى كبيرة فى معناها عند الطفل ، فالأمنيات ومنح الطفل شيئا أو حافزا ولو كان ذلك الشىء بسيطا ، الا أن هذا  يترك أثرا ايجابيا داخل نفس الطفل .


اقرأ أيضا : أساليب التربية الحديثة للأطفال


ذلك هو ما يؤكد عليه خبراء التربية ، ان العنف والقهر الذى يلاقيه الطفل من ولى الأمر لا يأتى دوما الا بنتائج عكسية على سلوك ونفسية الطفل . فالطفل كائنا ضعيفا بداخله الخوف مما حوله ، وذكيا فى نفس الوقت ، فعندما يسلك الطفل تجاه موقف معين يبدأ فى انتظار ردود الفعل من قبل الوالدين ، فهو ذكى بالفطرة .

قصص نجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاح


ان تطوير الذات للاطفال يتطلب منا بذل مجهودا أكبر ، فنجد أن هناك قصص تتحدث عن عظماء فى حياتنا  فأصبحو قدوة ومثل أعلى .


الدكتور أحمد زويل : العالم المصرى الكبير والحاصل على جائزة نوبل فى الكيمياء ، فتاريخه كما نعلم ويعلم الجميع حافل بالانجازات والابتكارات العلمية ، فكان مدرسا وباحثا ومبتكرا أثرى الحياة العلمية بفكرة ومجهوداته فى مجال الكيمياء والفمتو ثانية .


وهناك الكثيرين من عظماء هذا الوطن كالأديب العالمى ( نجيب محفوظ ) والحاصل على جائزة نوبل فى الأدب ، وغيرهم كالدكتور خيرى السمرة ، وكثيرين كان لهم دورا كبيرا فى تغيير حياتنا وتغيير الواقع من حولنا بفضل مجهوداتهم وعلمهم الوفير .


فعندما يحكى الأب قصة كهذة لطفله عن انجازات عالم معين وفى تخصص معين ، ويذكر له ماأنجزه طوال حياته العلمية كل هذا بالطبع سوف يترك أثرا ايجابيا داخل الطفل وينمى بداخله حب العمل وزيادة الدافعية نحو يذل المزيد من العرق واعمل والجهد .   

مناهج التربـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــية   



كتب تنمية الذات للطفل ، تعد كتب تنمية الذات للأطفال كثير ومتنوعة لعل أهمها مناهج التربية ، ومناهج تربية الطفل ، ولعل انشاء كليات التربية والخصصات الأكاديمية فى مجال تربية الأطفال خير دليل على ذلك .


ان الدور التربوى للأسرة لا يعدو أن يكون دورا عاديا ، ولكن يجب على كل ولى أمر أيسلك مسلكا تربويا صحيحا فى ذلك المجال ( مجال تعديل سلوك الطفل ) . ان علم التربية هو علم ثرى وواسع ، فتربية الأطفال تحتاج الى دراية ومعرفة كبيرين ، لتنشئة جيل قادر على مواجهة التحديات .


لهذا كان لزاما علينا معرفة أساليب التربية الصحيحة فى تقويم سلوكيات الطفل ، ان تنمية ذات وقدرات الطفل ليست بالأمر الهين ولكن تتطلب منا بذل الكثير .


ان تقدير الأباء لقدرات الطفل واماناته والعمل على تنميتها بعد من أسباب النجاح ، فكلما كان الطفل ذو امكانات وقدرات ضعيفة وحاول الأباء معرفة نقاط الضعف لدية والعمل على علاجها ، والنزول على تلك المشكلات ، كلما زاد ثقة الطفل فى نفسه .

شعور باﻷمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان

ونتيجة لذلك ، زادت قدرة الطفل على اكتساب الثقة بدرجة أكبر وثقته بالأخرين من حوله ، ما يؤدى الى ازدياد السلوك الايجابى لدى الطفل ، وازدياد شعوره بالأمان والرضا عما يقوم به .

مراجــــــــــــــــــــع

ويكيبـــــــــــــــــــــــــــــــديا

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

جنوح الأطفال

توم وجيرى، متعة، مرح، تسلية