عمى الأطفال


مقدمة 


عمى الأطفال ، يعد داء ( عمى الأطفال ) مشكلة كبيرة لأكثر من  ( 1.400.000) مليون طفل عالميا . ويرجع السبب فى ذلك هو عد وضوح الرؤية على مدى ( الواحد ) متر تقريبا .


ويعد هذا المرض من أهم الأسباب الى تؤدى الى ( عمى الطفل ) ، ان عدم رؤية الطفل على مسافة تقارب الثلاثة أقدام ( 1 ) متر ، لمؤشر خطير على بوادر الاصابة بالعمى .


أســــــــــــــباب عمى الأطفال


عمى الأطفال ، و لعل من أهم أسباب عمى الأطفال هو خلل جينى أو عامل وراثى يؤدى الى حدوث ذلك ، والعلاج ربما يكون صعبا فى هذة الحالة نظرا للعوامل الوراثية ، وأورام المخ .. الخ .


وربما يكون السبب فى ذلك هو العدوى البكتيرية والتى تحول دون امام عملية الرؤية عند الطفل ، وايضا مايسمى ( بالحول ) والذى من الممكن أن يؤدى فى النهاية الى تلك النتيجة المأساوية .


ان أسباب العمى عند الأطفال متعددة وكثيرة ، ولعلنا نذكر منها النقص الكبير فى احدى العناصر الغذائية واللازمة لقوة الابصار لدى العين . ومن المشاكل الأخرى والتى من الممكن وبنسبة كبيرة بأن تؤدى بالعمى عند الاطفال هو الولادة المبكرة للأم .


الحـــــــــول 

يعد الحول أحد أهم الأسباب والتى تؤدى الى عمى الطفل . ولعل من تلك الأسباب هو ( الحول ) ، وتعريف الحول جحوظ العينين ، بحيث تكون احداها على استقامة فى الرؤية والأخرى تتجه يمينا أو شمالا ، أو الى الأعلى أو الى الأسفل .


وتعد الاصابة ببعض الأمراض الأخرى مثل ( الحصبة الألمانية ) سببا قويا فى حدوث العمى عند الأطفال  ، والجلوكوما ، المياة الزرقاء .  


العمى المؤقت عند الأطفال


المقصود بالعمى المؤقت ، هو فقدان للرؤية أو للبصر لفترة وجيزة جدا ، تؤدى الى العمى المؤقت . وتحدث هذة الحالة نتيجة لفقدان كريات الدم العادية وتتحول الى شكل يشبه المنجل ، وتعرف هذة الحالة ، ب ( فقر الدم المنجلى ) .

ولعل من أسباب حدوث العمى المؤقت عند الأطفال أيضا التهابات وتصلب فى شبكية العين ، الصدمات ، الكدمات ، ضيق شرايين الرقبة والمؤدية الى العين ، كل هذة أسباب تعد كافية لاصابة الطفل بالعمى .


عـــلاج عمى الأطــــــــــفال


لا يعنى الاصابة أو اصابة الطفل بالعمى هو استحالة العلاج ، ولكن الأمل دائما موجود . فهناك طرق كثيرة للعلاج ولعل منها التدخل الجراحى فى حالات معينة ، 


التغذية ، تعد التغذية الجيدة للأطفال وخصوصا فى مراحل النمو الأولى والتركيز الأم على تناول طفلها لفيتامين ( أ ) ، وكذلك العناصر الغذائية الضروري لعلاج ضعف الابصار سببا رئيسيا من أسباب الوقاية والعلاج .

زينة الحيــــــــــــــــــــاة

ان الاكتشاف المبكر  لهذا الداء والذى من الممكن أن يؤثر على حياة الطفل عامة ، بل ومن الممكن أن يلازمه مدى الحياة ، تجعلنا نقف مع أنفسنا دقيقة ، نفكر ، كيف نستطيع أن نشخص مدى ضعف البصر لدى أطفالنا . لأننا من الممكن أن نتوانى عن أشياء كثيرة ، ولكن لا نتوانى أبدا عن شىء يتعلق ( ببصر ) نو ر أبصارنا ، وزينة حياتنا . 

فأطفالنا هم أغلى ما نملك ، ومن أجلهم نحيا ونسعد .

مراجـــــــــــــــــع

ويكيبـــــــــــــــــــــــــــــديا

    

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

تنمية الذات

جنوح الأطفال

توم وجيرى، متعة، مرح، تسلية