بر الوالدين

                                                                        مقدمة 


بر الوالدين ، قال تعالى : ( ولا تقل لهما أف ولا تنهرهما ) صدق الله العظيم .

ان بر الوالدين هو غاية ومنال كل انسان ، فبدون الوالدين ما كان لنا وجود فى هذة الحياة ، وبغير عطفهما ماكنا وما أصبحنا كائن يسمو بأخلاق فاضلة .

بر الوالــــدين

بر الوالدين ، ان الله عز وجل عندما خلق الانسان خلقه لعمارة الأرض ، واستخلفه فيها ، وعندما خلق الدنيا خلق الأرض ، ثم خلق أدم ، ثم خلق حواء من ضلعه ، فخلق الرجل والمرأة ، الزوج والزوجة ، للحفاظ على النوع وعمارة الرض .

دور الأم فى رعـــاية الأبناء 


بر الوالدين وأخلاقيات ، ان الأم أو الزوجة تبدأ معها رحلة المعاناة منذ اللحظات الأولى للحمل ، وتكون النطفة ، مرورا بمراحل تكون الجنين فى رحم الأم . ان الأم تمر بعدة مراحل من المعاناة والألم وحتى ميلاد الطفل ومعاناة الحمل والوجع التى تلاقيها طوال فترة الحمل ، وحتى الولادة . 


وليس هذا فحسب ، يل تبدأ رحلة المعاناة الكبرى مع ذلك المولود الجديد ، وبدون الدخول فى تفاصيل كثيرة ، تتحمل الأم الكثير والكثير من خلال رعاية الطفل وتغذيته واختيار أنواع الأطعمة والتى ينبغى أن يتغذى عليها الطفل وحتى مرحلة ما قبل المدرسة .


 بر الوالدين وأخلاقيات  ، وتتحمل كذلك عبىء الرضاعة الطبيعية وحتى يكتمل نمو هذا الكائن نموا طبيعيا سليما لتقوية الجهاز المناعى لديه . فالأم تسعى جاهدة لتوفير معظم سبل الرعاية الجسمية والنفسية والصحية لطفلها لكى ينمو ويصبح معافا سليما يستطيع مواجهة التغيرات البيئية المختلفة .


فالأم اضافة الى ماسبق ، فهى تسهر الليالى و وتعانى طوال اليوم لا يغمض لها جفن سعيا لتحقيق السعادة والطمأنينة لطفلها .

دور الأب فى رعاية الأبــــــناء 


فبالاضافة الى دور الأم ، يأتى دور الأباء فى تربية الأبناء ، فلا أحد يغفل دور الأباء ، فعندما نتحدث عن دور الأم نتذكر دوما دور الأباء فى التربية ، ويتاتى ذلك الدور جنبا الى جنب مع الدور الكبير والذى يقع على عاتق الأم ، ومن هنا يأتى بر الوالدين . 


فالأب يسعى جاهدا من خلال العمل والسعى لجلب مصادر الرزق لتوفيرها للأسرة كى يوفر لهم حياة كريمة ، يستطيعون من خلالها العيش بأمان 


بر الوالدين دين وحياة ، فدور الأب لا يعدو توفير حياة كريمة للأسرة فقط بل ويتعدى ذلك من خلال الاهتمام والرعاية المستمرة للأبناء ومراقبة سلوكياتهم فى المنزل وخارجه ومحاولة تقويم ذلك السلوك والمتابعة الدورية من خلال المدرسة ، ومحاولة العمل سويا أبا وأما فى مهمة واحدة تصب فى قالب  واحد وهدف تربوى واحد هو تربية الأبناء . وذلك لتنشئة جيل صالح يخدم نفسه ومجتمعه .


بر الوالدين دين وأخلاقيات ، ان الطفل عندما يكبر وينمو داخل الأسرة مرورا بمراحل نمو تدريجية ، فيصبح واعيا مدركا لما حوله ، من خلال غرس القيم والمبادىء السامية والقيم الأصيلة والتى غرسها الأباء فى نفوس الأبناء . 


بر الوالدين دين وأخلاقيات ، وبهذة المناسبة ، لعلنا نتذكر سويا ومن الوهلة الأولى ، بر الوالدين .الا يستحق منا الأباء رد ولو جزء بسيط من ذلك الجميل وذلك العبىء الذى تحملوه من أجلتا نحن الابناء  وفى سبيل توفير كل سبل السعادة للأبناء ، ماذا نقول وماذا نفعل لهم .


اننا لو طفنا الأرض شمالا وجنوبا ، شرقا وغربا ، لا نستطيع أبدا أ نوفيهم حقهم ، فأبائنا قرة العين و روح الفؤاد ومقلة العيش وزينة الحياة .

واجب الأبناء تجاه الأبـــــاء


 بر الوالدين دين وحياة ، أسلوب تعامل ، فنحن الأبناء لا نساوى شيئا بغيرهم ولن نستطيع أن نرد ولو جزء بسيط مما فعلوه من أجلنا .

 وكفانا أن نعرف أن الله عز وجل قد ربط الاحسان الى ذاته بالاحسان الى الوالدين ، وهذا ان دل فانما يدل على مكانة الأباء عند الخالق عز وجل وسمو مكانتهما فى الاسلام .

نصائح غاليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة

بر الوالدين دين وأخلاقيات سمحة ،  فينبغى علينا جميعا أن نعرف وأن نكون على أتم اليقين بأن ما نفعله مع أبائنا ، سوف يعود علينا خيرا أو شرا  ، وأن رد الفعل سوف نجده فى أبنائنا من بعد .

ولهذا وجب علينا أن نحسن بر الأباء لأنهما أساس السعادة وأنهما أساس النجاة فى الدنيا والأخرة .

مراجـــــــــــــــع

ويكيبـــــــــــــــــــــــديا


 

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

تنمية الذات

جنوح الأطفال

توم وجيرى، متعة، مرح، تسلية