U3F1ZWV6ZTIxMjI3MDUyNzkzODY1X0ZyZWUxMzM5MTg2MDQyMzc4OQ==

جنوح الأطفال

جنوح الأطفال
أسباب جنوح الأطفال ، العلاج
محتويات
  1. مقدمة .
  2. أسباب جنوح الأطفال .
  3. دور الأسرة فى ( جنوح الأطفال ) .
  4. التشخيص .
  5. جنوح الأحداث فى مصر .
  6. العلاج .

                                             مقدمة 


جنوح الأطفال ، المقصود ( بالجنوح ) هو ارتكاب الطفل لجرائم منافية للقواعد والقوانين العامة والتى لا يرتضيها المجتمع . ما يؤدى الى عقوبات قانونية معينة ويقع الطفل فى هذة الحالة تحت طائلة القانون ، تبعا لسنه وطبيعته .

  

هل يعاقب الطفل بالقانون ؟ نعم فالأطفال ما دون ( 18 ) عاما يقعون تحت طائلة القانون وان اختلفت العقوبة . وهو مايعرف الأن بـ /  أطفال الأحداث .


أسباب جنوح الأطفال


جنوح الأطفال ، لعل من أسباب عنف الأطفال هو الفقر وتدنى مستوى الخدمات المقدمة لمثل تلك الأسر ، ما يدفع الطفل أو المراهق الى عدم الرضا بالواقع فيلجأ الى السرقة و السلب فى محاولة لتعويض مافقده من نقص سواء كان ماديا أو نفسيا .


ويعد الثراء ـ عاملا هو الأخر فى جنوح الأطفال وذلك من خلال لجوء الطفل الى تعاطى المواد المخدرة فى سن مبكر نظرا لأوقات الفراع الكبيرة والتى من الممكن بأن يقضيها بدون عمل ، وذلك لارتفاع المسوى المعيشى للأسرة فيلجأ الى تعويض ذلك الفراغ بتعاطى المخدرات .


دور الأسرة فى ( جنوح الأطفال )


لعل انعدام الرقابة وعدم الرعاية السليمة والمتابعة الدورية على الطفل تعد من أول وأه الأسباب الظاهرة والضمنية لعنف الأطفال و انحرافهم نحو الجريمة . ان التفكك الأسرى والنزاعات بين الزوجين والطلاق والمشاكل الزوجية والتى لا تنتهى قد تدفع الطفل الى الهروب من الواقع الأليم االى ما هو أسوأ .


ان جنوح الأحداث والتى تتمثل فى ارتكاب الأطفال للعديد من الجرائم ، قد سنت لها المجتمعات العديد من القوانين والتى تنظم العقوبة . وبالرغم من ذلك نجد ازديادا فى معدل جرائم الأطفال نظرا لازدياد المشاكل الأسرية والجتماعية المحيطة .


التشخـــــــــــــــــــــيص


ان تشخيص المرض هو أهم من الداء نفسه ، فمعرفة العوامل التى دفعت الطفل بالسلوك الى هذ المسلك وتحوله الى العدوانية والانحراف هو بداية العلاج ، ان الأبوين لهما الدور الأكبر فى ذلك .


 فمن خلال القرب من الطفل واحتضانه ومعرفة أسباب سوء حالته النفسية والتركيز على حلها ومحاولة خلق مناخ من الأمان والحب بين أعضاء الأسرة والالأبناء بعضهم البعض لهو بدايات الطريق نحو العلاج .


ثم يأتى بعد ذلك دور الرقابة الأسرية للطفل فى معرفة أقرانه ، ومن يصاحب وأ كذلك أو قات الخروج والعود للمنزل ، لا نقول فرض رقابة صارمة ، ولكن هى رقابة غير مباشرة مع احتضان الطفل واحساسه بالأمان داخل الأسرة والمجتمع الذى يعيش فيه .


جنوح الأحداث فى مــــــــــــــصر


يعد كل من يقل عمره عن الثمانية عشر عاما طفلا ، ويطبق حكم الاعدام والقانون على الأطفال تحت سن الخامسة عشر ة فى المملكة العربية السعودية ، أما مصر فيطبق تحت سن 18 عاما .


ان تطبيق عقوبة الحبس على الأحداث فى مصر تكون بغرض الاصلاح والتأهل للأطفال الصغار  ، فنجد أن الدولة ممثلة فى الجهاز الأمنى تقوم بتوفير مجموعة من الحرف اليدوية والتى تتناسب وأعمار هؤلاء الأطفال .


وسن القانون المصرى على أنه كل من وصل سن ال18 عاما يكون مسؤلا مسؤلية كاملة عن جميع سلوكياته ، أو ماينتج عنها من جرائم ، أو سلوكيات منافية لأعراف وعادات المجتمع .

   

العـــــــــــــلاج 


ان اخراج الطفل من دائرة الكآبة والتى يعيش فيها وذلك من خلال الفسح والزيارات الأقارب ، والانفتاح على العالم الخارجى من حوله ، كذلك التنويع فى الوجبة الغذائبة اليومية له دور كبير فى تحسين الحالة المزاجية للطفل . 


الكشف الطبى الدورى للطفل ويشمل ذلك كشف عضوى شامل لأعضاء الجسم والتأكد من خلوه من أى أمراض عضوية ، وكذلك توفير طبيبا نفسيا من خلال جلسات مباشرة وغير مباشرة مع الطفل لمعرفة المشكلة وايجاد أفضل الحلول لها .


الأطفال أمانة فى أعناقنا ، ائتمننا الله عز وجل عليها ، فلا يجوز بأى حال من الأحوال أن نفرط فيها ، والتفريط هنا هو الاهمال الأسرى ، فلا يعقل أن ننجب أطفالا ونتركهم فريسة للظروف القاسية .

رعـــــــــــــــــــــاية

وأخيرا وليس أخرا ، ينبغى بأن يعلم كل أب وكل أم أن ظاهرة الجنوح أو ( الأحداث )  ليست مولودا فى ذاته أو هى جينات وراثية ، ولكن هى من صنع الأباء والمجتمع ، فالطفل الذى يرتكب الجرائم بشتى أنواعها والتى بدورها يعاقب عليها القانون ، انما هى من صنع أيدينا .

فعلينا أن نتقى الله فى أطفالنا لأنهم أمانه من الله يجب أن نحافظ عليها ، وأننا سوف نحاسب عليها ، فليس هناك دين أو شريعة لم ترضى بذلك .

مراجــــــــــــع

ويكيبـــــــــــــــــــــديا


تعديل المشاركة Reactions:
author-img

haiamghala

هيام صلاح عبد النبى غلاب ، مهتمة بالتدوين . أعمل بوظيفة / معلمة رياض أطفال بمدرسة الشهيد ( أيمن ياسر مصباح الابتدائية بحصة الغنيمى ) . مهتمة بمجال الطفولة وتربية الأطفال .
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

لا ينبغى التعليق أو أى ايحاءات خارجة عن السياق الأخلاقى .

الاسمبريد إلكترونيرسالة