U3F1ZWV6ZTIxMjI3MDUyNzkzODY1X0ZyZWUxMzM5MTg2MDQyMzc4OQ==

حواديت جدو

حواديت وحكايات ، مفيدة للأطفال
قصص مفيدة للأطفال

 

  حواديت جدو .. ذات يوم من الايام ، جمع ــ جدو سامى ــ أحفاده من حوله قائلا : هيا يا أحفادى أحكى لكم حكاية ــ فحواديت جدو لا تنتهى .


حواديت جدو .. الايمان طـــريق الجنة 


حواديت جدو .. فرح الأحفاد كثيرا قائلين احكى لنا يا جدنا هذة الحكاية من فضلك ، نظر الجد الى أحفاده فى ابتسامة خفيفة كعادته قائلا :


 بارك الله فيكم وبارك لكم وجعلكم دوما على طريق الهداية راجيا المولى عز وجل أن يسدد خطاكم على طريق الايمان .


 ان الله عز وجل قد خلق الانسان على الفطرة ، حياته لايشوبها شائبة ثم يأتى دور البيئه من حوله فى تقوية هذا السلوك وتدعيمه .

                              

حواديت : أركـــــــان الاسلام الخمسة 


أسهب الجد فى القول مستمرا : أتعرفون أحفادى الأعزاء  ما هى أركان الاسلام ــ أبنائى الأعزاء ان أركان الاسلام خمسة وهى :


 شهادة أن لا اله الا الله وأن محمد رسول الله ــ واقام الصلاة ــ وايتاء الزكاة ــ وصوم رمضان ــ وحج البيت لمن استطاع اليه سبيلا .


ولعل أول ركن من هذة الأركان هو شرط الايمان الأول فبدون هذا الشرط لا يتحقق الايمان ، فالانسان المسلم يجب أن تتوافر فيه عدة شروط للايمان ولعل هذة الشروط بالطبع هى أركان الاسلام الخمسة .

 

ان الله عز وجل عندما خلق الانسان طلب منه شيئا مهما ألا وهو ــ عبادته ــ فأركان الاسلام هى أمور بسيطة يستطيع أى انسان تحقيقها لسعادته فى الدنيا والأخرة . 


ان الله عز وجل عندما حلق الانسان لم يميز بين غنى أو فقير ، بين جنس أو لون أو دين فالناس سواسية عند الله جميعا ، ليس هناك فرق بين هذا أو ذاك ، وجاء الاسلام ليقيم موازين العدل بين الناس ويحقق لهم أعلى درجات السمو والأخلاق .


العــــــــــدل فى الاسلام 



أحفادى : لقد جاء الاسلام ليقيم موازين العدل بين الناس ، فلا ظلم لأحد على أحد ، ولا يطغى على حقوق غيره ولا أحد يأكل أموال غيره بالباطل .

 فجاء الاسلام لحل كل هذة المشاكل فلا فرق بين هذا وذاك ، لتسود المحبة بين الناس ، فعلينا أحفادى أن نعرف أولا القواعد العامة والتى وضعها الاسلام لكل انسان اراد طريق الهداية .


 ولعل من بين هذة القواعد هى الصلاة فالصلاة عماد الدين من أقامها فقد أقام الدين ومن تركها فقد هدم الدين ، فعلينا أبنائى الأعزاء أن نأتمر بأوامر الله عز وجلو أن نبتعد عما نهانا عنه لتحقيق السعادة فى الدنيا والأخرة .


بشـــــــــــــــــــرى  


والبشرى يا أبنائى هى أنه من قال لا اله الا الله محمدا رسول الله خالصة من قلبه لله عز وجل قولا وعملا دخل الجنة ، فالايمان ما وقر فى القلب وصدقه العمل .


 فعليكم بأنفسكم أولا فالاصلاح يبدا منك أنت ، ثم بعد ذلك اخوانك فى الدين فالدين النصيحة ، فعلموا أن كل كلمة طيبة وكل نصيحة صادقة لأخيك المسلم جزاك الله عنها ثوابا فى الدنيا والاخرة .


 واعلمو أن سعادة المؤمن فى نفع غيره قولا وعملا انطلاقا من قوله سبحانه ــ وتعاونو على البر والتقوى ــ أحفادى وأحبائى فى الله لعلنى أكون قد قدمت شيئا ولو بسيطا لوجه الله تعالى ينفعنا فى الدنيا والأخرة وفقنى الله واياكم لما فيه صلاح الدنيا والدين . 


ان الايمان بالله عز وجل يجب أن يكون من القلب ، الايمان باليوم الاخر ، فقضية الايمان قضية قلبية وعقلية ، وعقلية قبل أن تكون قلبية ، لأننا نجد الخالق عز وجل أبنائى فى كل شىء من حولنا .

الايمان يخلق كما يخلق الثوب ، بمعن أن الايمان يزيد وينقص بالطاعة ، فكلما زادت الطاعة والورع والخشية من الخالق عز وجل ، كلما زاد الايمان فى قلب المؤمن .


والعكس فكلما ابتعد الانسان وأهمل فى العبادات من صلاة وصوم وزكاة .. الخ ، كلما قسى قلبه ، وتبلدت مشاعره .


حواديت جدو ، تأمـــــــــلات



اذن فمن رفع السماء بغير عمد ، ومن خلق الجبال والشجر ، ومن خلق الوديان والبحار والأنهار .. من خلق كل هذا ، ألا تعلمون أبنائى أن الجبال هى ميزان ثقل للكرة الأرضية ، فكل شىء خلقه بقدرة ولحكمة .


من خلق الجبال الرواسى ، من خلق الخلق ؟ . نعم من خلق الخلق . وهنا يكمن السؤال - من خلق أدم وحواء ؟ ومن أين أتوا ؟ .


الانسان عندما يموت ماذا سيحدث له ؟ ألم نسأل أنفسنا هذا السؤال . نعم من خلق الانسان ؟ وهل هناك حساب بعد الموت ، كلها أسئلة لو تطرقنا للاجابة عليها سوف يصاب عقل الانسان بالجنون .


عظــــــــمة القـــــــــــدرة



نعم أبنائى ما هو الأبد ؟ وما هى قضية الأبدية ؟ . والى أين تنتهى ؟ ومتى تنتهى ؟ . اذن تلك كلها أسئلة يعجز العقل البشرى على الاجابة عليها .


ان كل هذة الأسئلة تجعل الانسان يقف أمام نفسه عاجزا ، متأملا فى هذة القدرة الجبارة والتى وراء كل هذا الكون العظيم ، وتك النعم التى لا تحصى .


أياته عـــز وجـــل فــى الكــــــون


ان كل هذا يجب أن يقف خلفه قوة الهية جبارة ، استطاعت أن تخلق وتدبر ، انها قدرة الخالق عز وجل . 


نعم أبنائى فيقف الانسان متأملا عاجزا أما تلك القدرة الالهية ، وليس هذا فحسب ، فبعد كل هذة النعم يجب أن يدرك وبطلاقة ، الايمان نعم الايمان بهذة القدرة الالهية أبنائى .

عظمة الخــــــــــــــــــــالق

فيقف الانسان ضعيفا عاجزا أمام عظمة الخالق عز وجل ، وعظيم صنعه ، قائلا 

سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم .

مراجـــــــــــــع

ويكيبــــــــــــــــــــــــــديا

تعديل المشاركة Reactions:
author-img

haiamghala

هيام صلاح عبد النبى غلاب ، مهتمة بالتدوين . أعمل بوظيفة / معلمة رياض أطفال بمدرسة الشهيد ( أيمن ياسر مصباح الابتدائية بحصة الغنيمى ) . مهتمة بمجال الطفولة وتربية الأطفال .
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

لا ينبغى التعليق أو أى ايحاءات خارجة عن السياق الأخلاقى .

الاسمبريد إلكترونيرسالة