U3F1ZWV6ZTIxMjI3MDUyNzkzODY1X0ZyZWUxMzM5MTg2MDQyMzc4OQ==

أسلوب حياة

أسلوب حياة
أسلوب حيــــــــــــــــــــــــــــــاة
محتويات
  1. مقدمة .
  2. أسلوب حياة ، معاملة حساسة .
  3. الذكاء أسلوب حياة .
  4. الحافز أسلوب حياة .

مقدمة


أسلوب حياة ، ان التعامل مع الطفل ككائن حى  يعتبر من أصعب التعاملات الانسانية ، لذلك وجب علينا أن نتخذ أسلوب حياة فى معاملة هذا الكائن البسيط والتلقائى  .


  أسلوب حياة ، ولذلك خصص لها علم النفس وعلم النفس السلوكى لتفسير سلوكيات الطفل مراجع وكتب لمعرفة ماهية وكيفية التعامل مع الأطفال .


هذا الكائن الفريد ، وأقول الفريد لأن التعامل معه يحتاج الى طبيعة ومعاملة خاصة وحساسة دائما .


 فالطفل تلقائى الحركة لايميز مثلا فى مراحله الأولى بين النار والماء ، بين الخير أو الشر ، بين الطيب والخبيث ، فهو من الممكن أن يبتسم لأتفه الأسباب ، وبالعكس أن يبكى لأقل سبب .


أسلوب حياة ، معاملة حساسة


ان الطفل فى سنوات تشكله الأولى وبدايات مراحل نموه يبدأ فى ظهور علامات الذكاء فى نمط سلوكه وردود فعله تجاه المواقف المختلفة ، ولكن بأسلوب بسيط من الممكن أن يلاحظة الوالدين .

لذلك وجب عليهما معرفة هذة السلوكيات والعمل على تنميتها من خلال تدريب الطفل على السلوكيات الايجابية ومحاولة تحفيزه على القيام بها  ( كأن يقوم بترتيب كتب لأخيه بطريقة بسيطة  ) ، أو يقوم بتقليد الوالدين فى( الصلاة مثلا كالقيام والركوع والسجود ) على سبيل المثال .

الذكاء أسلوب حياة 


نعم ، يولد الطفل بفطرته  والتى فطره الله عليها ، بمعنى أن أى طفل يولد وفى مرحلة معينة يبدأ فى نموه المعرفى والادراكى ، ويولد ولديه نسبة من الذكاء وان اختلفت هذة النسبة من طفل لأخر .

وعلى الوالدين تنمية هذة النسبة من الذكـــــــــــــــــــــاء وذلك من خلال التعليم الجيد وكذلك التدريب والمتابعة والتوجيه ، والالمام بأسباب تنمية هذا الذكاء .
 

ان الاهتمام بملاحظة سلوكيات الطفل يجب أن يكون أسلوب حياة وذلك من خلال متابعته على صعيد الأسرة بعد الولادة مباشرة وخلال سنوات نموه الأولى ، وكذلك على صعيد البيئة المحيطة من حوله سواء اخوته أو أقرانه الصغار .

ان الهدف من ملاحظة سلوكيات الطفل هو تعديل سلوكه من السلوك السلبى الى السلوك الايجابى لكى يتقن فن التعامل مع الغير وذلك لن يأتى فجأة ولكن يتطلب سنوات عدة حتى يتقن أيضا فن التعامل مع الناس من حوله . 


من هنا يبدأ الطفل فى التشكل ومعرفة شخصيته ، وان كان سيصبح ذكيا أم لا ، اجتماعيا أم لا ، ان الطفل أمانة فى أعناقنا فيجب علينا الاهتمام والمتابعة ، وخصوصا مع الطفل الذكى لأنه  يكون  لديه قدرت خاصة يمكن تنميتها و تطويرها ان وجد الاهتمام من الأب والأم  .


أما الطفل الأقل ذكاء فهو أيضا يحتاج الى رعاية واهتمام كافى وذلك لتحسين مستواه ، والوصول به الى مستويات معقوله .

الحافز أسلوب حياة 

 ووجب علينا أن نستخدم معه أسلوب ونمط معين لكى يتعود عليه ، وكذلك احترامه وتقديره ورعايته وعدم احساسه من قبل الأبوين بوجود فوارق بينه وبين الطفل الذكى .

ان الحافز المادى والمعنوى من قبل ولى الأمر يجب أن يكون أسلوب حياة ، فالقاء كلمات التشجيع والتحفيز .

من هنـــــــــــــــــــــــــــــــا

وكذلك الحافز المادى يجب أن يكون مستمرا عبر سنوات ومراحل نمو الطفل وسنوات تشكله  سواء كان فى البيت أو أداء الواجبات المدرسية أو فى البيئة المحيطة ، وذلك لكى نشعر الطفل بقيمته وكينونته ، ومنحه الثقة ككائن يستطيع أن يفكر وينتج ويبتكر .

مراجــــــــــع

ويكيبـــــــــــــديا


تعديل المشاركة Reactions:
author-img

haiamghala

هيام صلاح عبد النبى غلاب ، مهتمة بالتدوين . أعمل بوظيفة / معلمة رياض أطفال بمدرسة الشهيد ( أيمن ياسر مصباح الابتدائية بحصة الغنيمى ) . مهتمة بمجال الطفولة وتربية الأطفال .
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

لا ينبغى التعليق أو أى ايحاءات خارجة عن السياق الأخلاقى .

الاسمبريد إلكترونيرسالة